نداء من المجتمع المدني و المواطنين حول الكارثة البيئية لخليج المنستير

Plage Sayada
بحر صيادة – صورة : ناجح القرقني

إلى كل من يهمه الأمر،
نحن الممضين أسفله مكونات المجتمع المدني و مواطنين من المتضررين من الكارثة البيئية في خليج المنستير اجتمعنا في مائدة مستديرة منظمة من طرف الغرفة الفتية العالمية بصيادة في إطار الدورة 27 للمهرجان الوطني للصيد البحري بصيادة للتباحث في موضوع :

“خليج المنستير الواقع و الآفاق”

بهدف تكاتف جميع قوى المجتمع المدني بالجهة للتوصل إلى حلول ناجعة للكارثة البيئية في خليج المنستير في أقرب وقت، و كان ذلك يوم الاربعاء 17 جويلية 2014 بدار الثقافة بصيادة على الساعة العاشرة ليلا بحضور :
– جمعية ابن رشد للثقافة و العلوم بصيادة
– المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية فرع قصيبة المديوني
– الجمعية التونسية للدراسات والبحوث في الحوتيات
– الغرفة الفتية العالمية بالبقالطة
– الغرفة الفتية العالمية بطبلبة
– الغرفة الفتية العالمية بصيادة
– الغرفة الفتية العالمية بقصيبة المديوني
– الغرفة الفتية العالمية بالمنستير
و بحضور داعم من :
– معتمد صيادة لمطة بوحجر
– الاتحاد المحلي للشغل بصيادة لمطة بوحجر
– الرئيس الوطني للغرفة الفتية العالمية التونسية
– نائب الرئيس الوطني التنفيذي للغرفة الفتية العالمية التونسية المكلف بإقليم الساحل (سوسة المنستير المهدية)
– نائب الرئيس الوطني للغرفة الفتية العالمية التونسية
و من الدكاترة :
– الدكتور حسن بن الشيخ رئيس وحدة بحث بجامعة الطب بالمنستير
– الدكتور سامي زعفران مكلف بالبحوث بالمعهد الوطني لعلوم و تكنولوجيا البحار
– الدكتور مرزوق العجيلي جامعي بكلية العلوم بالمنستير
– الدكتور نزار القرقني جامعي بكلية العلوم بالمنستير
و دعم مادي من طرف:
– الجمعية التونسية للثقافة و العلوم المتوسطية عن طريق عرض فلم من إنتاجها : “بحر هازو الواد”
وكذلك حضور العديد من البحارة والمواطنين شبابا و كهولا.

نواصل الحراك الاحتجاجي الذي انطلق منذ سنة 2006 :
من 2 إلى 7 جوان 2006 :احتجاج شعبي بقصيبة المديوني تحت قمع البوليس
4 و 5 جويلية 2010 القيام بتحاليل من طرف باحثين شبان في علوم البحار في إطار تظاهرة “دلفيس 2010” من تنظيم الغرفة الفتية العالمية بصيادة بالاشتراك مع جمعية المحمية العالمية لغرب المتوسط “RIMMO” و المنظمة العالمية لحماية الحيوان “IFAW” و التطرق إلى الملوثات البيئية و منها مشاريع تربية الأسماك و تأثيرها على التنوع البيولوجي بخليج المنستير
10 سبتمبر 2011 : احتجاج أمام محطة التطهير صيادة لمطة بوحجر
30 جويلية 2011:احتجاج أمام محطة التطهير و اقتحامها إثر صمت المسؤولين و عدم تغيير الوضع
08 سبتمبر 2012: المشاركة في الاستشارة العمومية بقصر العلوم بالمنستير حول إيجاد الحل الأمثل لمشكلة تلوث خليج المنستير بحضور الخبير الألماني “Albert BERER” و رفض المجتمع المدني للحلول الواهية و الإصرار على غلق محطة التطهير بصيادة لمطة بوحجر نهائيا
من 15إلى 19 سبتمبر 2013 : قطع الطريق الرابطة بين لمطة و المنستير على مستوى المحطة المذكورة احتجاجا على التلكؤ في الوعود من طرف المسؤولين
18 سبتمبر 2013:القيام بإضراب عام في مدينة قصيبة المديوني نتيجة تقاعس كل المتدخلين و تفاقم الوضع الكارثي و ظهور عديد الأمراض الخبيثة
20 سبتمبر 2013:جلسة عمل بمقر وزارة التجهيز و البيئة بمشاركة المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية للتباحث حول الوضع الكارثي و الحلول المقترحة
02 نوفمبر 2013:تنظيم “الندوة الوطنية حول الواقع البيئي بالشريط الساحلي” من طرف جمعية ابن رشد للثقافة و العلوم بصيادة و كانت الكلمة للدكاترة و العلماء في ميادين تخص البيئة و تباحث سُبل الخروج بحلول ناجعة و نهائية للوضع البيئي في خليج المنستير حيث أثبتت خطورة الوضع الناتج عن التلويث بالمياه المستعملة الكيميائية و المنزلية و كذلك عن المضادات الحيوية المستعملة في التربية المكثفة للأسماك في أحواض بالخليج و تعرض لاحقا من أثبت ذلك لتهديدات خطيرة و اقترح المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية و الاجتماعية فرع قصيبة المديوني مشروع “الكاهنة” المتمثل في تحويل منظومة معالجة مياه الصرف بالقرب من سبخة سيدي الهاني واستعمال المياه المعالجة في إنتاج الخشب
10 جانفي 2014 : تركيز لجنة جهوية لاستصلاح خليج المنستير من طرف وزير التجهيز و البيئة و حرص المجتمع المدني على متابعة و مراقبة الأشغال
01 فيفري 2014 : تنظيم المائدة المستديرة من طرف الغرفة الفتية العالمية بالمنستير في مقر بلدية المكان تحت عنوان “الإرهاب البيئي بخليج المنستير” و اقتراح لجنة خبراء علمية لمتابعة التأثيرات الإيكولوجية للإصلاحات المقترحة
و كذلك المشاركة في العديد من الاجتماعات و الجلسات و الندوات على مستوى محلي و جهوي و وطني المتفاوتة الأهمية.

ننــــــــادي بـ :

– الإسراع بإزالة كل أسباب التلوث البيئي في خليج المنستير

– الغلق الفوري لمحطة التطهير بوادي السوق

– اعتماد مشروع “الكاهنة” كأنجع حل على المدى البعيد و بصفة نهائية

– الإسراع باستصلاح كامل الشريط الساحلي بخليج المنستير لإزالة كل الرواسب المسممة مع التثبت من نجاعة التدخلات و تأثيرها على الحالة الإيكولوجية للخليج

– تبني استراتيجية وطنية لمكافحة التلوث

– بعث مرصد وطني للبيئة لمتابعة مشكلة التلوث في كامل أنحاء البلاد

كما نؤكد على التزامنا بمواصلة النضال بكل السبل المتاحة

للإمضاء على العريضة على الخط

Live Blogging Workshop Sayada

LBWSayada
LBW Sayada.

Le samedi prochain, le 18/12/2012, on aura le plaisir d’accueillir à Sayada un groupe de blogueurs Tunisien qui animeront un atelier ouvert de blogging. Ce groupe composé par des experts de blogging a déjà animé beaucoup d’ateliers ouverts à Tunis et dans d’autres villes Tunisienne. Cette fois ils posent leurs valises à Sayada.

Les objectifs de cet atelier sont :

  • Expliquer l’utilité d’un blog,
  • Assister les participants dans la création d’un blog personnel,
  • Assurer une initiation au blogging et au micro-blogging,
  • Expliquer la différence entre un blogueur et un utilisateur des réseaux sociaux,
  • etc…

Chaque participant doit à la fin savoir : c’est quoi un blog, à quoi sert un blog, comment ouvrir un blog, comment écrire un billet dans son blog, comment promouvoir son blog via l’inscription à des agrégateurs, la différence entre blogging et micro-blogging.

Comme son nom l’indique cet atelier est ouvert à toute personne qui veux découvrir ou savoir plus sur le monde de blogging. Il suffit donc d’être présent, avec son PC portable, le jour J, 28/02/2012, à l’heure H, 15h00, dans le lieu choisi : le café restaurant Royal Bayech à Sayada. Étant donné que le nombre de places est limité il est indispensable de s’inscrire à la page de l’événement sur Facebook, afin de suivre l’avancement de l’organisation et recevoir la demande de confirmation de participation.

Le programme est le suivant :

  1. Présentation du blogging / notions générales.
  2. Atelier et assistance pour la création d’un blog.
  3. Débat ouvert sur le rôle du journalisme citoyen dans la nouvelle “guerre médiatique”.
  4. Conclusions et feedback.